“صفقة القرن” سطو في وضح النهار

أعلن الرئيس الامريكي دونالد ترمب عن خطته المشؤمة لما أسماه “السلام”،  بحضور رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، تحت مسمى “صفقة القرن” التي تعيد الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وتطلق يد الاحتلال المسعورة على كافة الاراضي الفلسطينية من البحر إلى النهر، وتعد بإقامة شبه دويلة للشعب الفلسطيني، دون أدنى مقومات البقاء، ونشر المتآمرون خريطة لفلسطين المحتلة توضح خيوط اللعبة، متضمنة نفق يربط قطاع غزة بالضفة الغربية، هدد على اثرها ترمب بكل عنصرية الشعب الفلسطيني بحياة صعبة إن لم يوافقوا على الـ “الصفقة”. الصفقة التي ستمولها الانظمة الرجعية العربية في الخليج، وتستثمرها الولايات المتحدة، وتتوسع بها الصهيونية.  

إننا في حزب العمل (إميك بارتيسي) ندين بشدة خطة ترمب الصهيونية، وسياسات الولايات المتحدة العنصرية حيال قضايا شعوب الشرق الأوسط ولا سيما فلسطين المحتلة، وفي ذات الوقت ندين مواقف الانظمة العربية الرجعية الداعمة لخطة ترمب في الخليج، وتلك الأنظمة المتراخية في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني بأرضه من البحر إلى النهر، في الوقت الذي نحيي به موقف الشعب الفلسطيني المقاوم للاحتلال، وموقف الشعب العربي وشعوب الشرق الأوسط والعالم، الرافضة للسياسات الامريكية الاستعمارية في المنطقة. وندعو القوى الحرة في العالم إلى الوقوف صفا واحدا ضد صفقة ترمب، ومؤازرة الشعب الفلسطيني حتى نيل حقه بأرضه فلسطين التاريخية.

تحيا نضالات الشعوب

تحيا فلسطين حرة أبية

تسقط الصهيونية…تسقط الفاشية الامريكية

حزب العمل (إميك بارتيسي)

SHARE